مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )


 

 
الرد على الموضوعكتابة موضوع جديد
> الجزء الثانى من تقرير انتخابات المحامين رياح التغير هبت هل تعصف بالحرس القديم ؟!!
محمد راضى مسعود ...
المشاركة May 26 2009, 10:13 PM
مشاركة #1


عـضـو متقدم


المجموعة: :*: عضو :*:
المشاركات: 115
التسجيل: 13-4 09
البلد: مصر
رقم العضوية: 6,864



رياح التغير هل تعصف بالحرس القديم ام سيلملم اورقه ؟!
تقرير انتخابات المحامين مايو لسنة 2009 الجزء الثاني


إعداد
محمد راضي مسعود
المحامي بالنقض


تحت إشراف
مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية
الطعون والتنازلات
تقدم المرشح ممدوح تمام حمد الله المرشح على مقعد النقيب بطعن اللجنة المشرفة على الانتخابات ضد المرشح سامح عاشور النقيب السابق على سند من انه لا يجوز له الترشيح لدوره ثالثة لان القانون لم ينص على ضرورة اتصال الدورتين واكتمالها بل نص على مجرد انتخاب المرشح لدورتين منهما كانت مدتهما واستشهد عن ذلك بفتوى صادرة من جمعية الفتوى والتشريع بمجلس الدولة .
كما تقدم خالد عبد الظاهر بطعن ضد عبد الرحمن طابع حال افتقاده لشروط الترشيح لمنصب النقيب إذا انه ينتمي لمحامى الإدارات القانونية ( ق.ع) والقانون يشترط فى المترشح ان يكون من أصحاب المكاتب
كما تقدم المحامى مكرم عباد بطعن ضد خالد ابو كريشة بسبب المخالفات التي وردت فى تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بشأن المطعون ضده وقد انتهت اللجنة الى رفض الطعون جميعها.
التنازلات
ورد للجنة تنازل المرشح اليساري طارق العوضى المرشح عن دائرة شمال القاهرة الابتدائية وأعلن ان سبب انسحابه هو انعدام تكافؤ الفرص بين مرشحي القوائم والمرشحين المستقلين بالإضافة إلى التدخل السافر للإدارة بشان الانتخابات ثم إغلاق تليفونه وسافر للاستجمام .
كما تقدم بطلب تنازل عن المستوى العام جابر عبد الفتاح و د/ محمد الشاذلي و عبد القادر عيد
إعلان الأسماء
فى يوم 29 ابريل 2009 أعلن المستشار فاروق احمد سلطان أسماء المرشحين بموجب الكشف النهائي الصادر من سيادته واستبان بالفعل ان اللجنة قد اتخذت قرارها باستبعاد الأستاذين / مختار نوح وخالد بدوى من الترشح لمنصب النقيب وفقا لما تردد سلفا بشأن صدور حكم ضدهما فى قضية النقابين الشهيرة . كما تم استبعاد المرشح لذات المنصب عبد الرحمن طابع لافتقاده شروط الترشح.
كما استبعدت اللجنة المرشح يسرى عامر يوسف المرشح على المستوى العام والمرشح محمد ممدوح محمد رزق المرشح عن جنوب القاهرة وإبراهيم فكرى الذي تقدم بطلب ترشح عن مرسى مطروح دون ان تكون بها محكمة ابتدائية واستبعاد أسامه فتحي محمد المرشح عن إسكندرية والمرشح عبد اللاه الصادق عن جنوب القاهرة واحمد بيومي عن جنوب القاهرة ومحمد عبد الرحمن عبد النعيم بني سويف واحمد إبراهيم احمد عماره وعمر عبد الفتاح حسين المرشحين عن محكمة شمال القاهرة .
وتم استبعاد احمد محمد زكى بيومي المرشح عن حلوان واليكم الكشف النهائي بأسماء المرشحين وفقا لما أعلنته اللجنة وباعتماد رئيسها ...........
الطعون إمام محكمة القضاء الادارى
وعلى الفور انتقل المشهد لمحكمة القضاء الادارى والتي شهد جدوالها قيد عشرات الطعون المتباينة طعنا على قرار فتح باب الترشيح والاستبعاد وخلافه ومن أهم هذه الطعون .
الطعن رقم 35262 والطعن رقم 35263 لسنة 36طعنا على قرار استبعاد نوح وبدوي من قوائم الترشح
ومن جداول الناخبين
وأطعن رقم 33096 لسنة 63 من احمد حلمي طعنا على المخالفات الواردة بجدول القطاع العام وطعن احمد رضا غتوري الحارس القضائي السابق واحد الطاعنين في المرتين السابقتين والتي انتهينا بوقف الانتخابات والطعن المكرر من مكرم فهيم ضد سامح وأبو كريشة المقيد رقم 33650 لسنة 63 ق
وأيضا الطعن المكرر من المرشح لمنصب النقيب زكريا طعنا على صحة القرار بفتح باب الترشيح من جديد اذا كان يحب قصره على مده تكميلية المقيد برقم 34832 لسنة 63 ق
كما قيدت الطعون 34370 لسنة 63ق ، 35517 لسنة 63ق ، 35303 لسنة 63 ق ، 35327 لسنة 63 ق 35470لسنة 63 ق ، 35471لسنة 63 ق
وقد حددت محكمة القضاء الادارى جلسة خاصة لنظر تلك الطعون فى 27/4/2009 وفي هذه الجلسة حضر عاشور وترافع وكما كان متوقعا بدأ فى الضرب على ملك العاطفة دون القانون وان نقابة المحامين هي جزء من الوطن دائما ما يحمل همومه وانه يرفضن ان يدير القضاه شئون النقابة وعلق الأمر في رقبة المحكمة محاولا التأثير عليها بأنها سبق لها ان قضت بوقف الانتخابات مرتان وقد تم تنفيذ كل ما امرت به ووضحت في حينه الصورة ان المحكمة قد أصبح أمر وقف بالنسبة لها امرا شائكا وتنبأ الحاضرون بأن المحكمة سترفض أمر الوقف هذه المره.
اما نوح فترافع بشأن شطبه هو وزميله بدوي فأحسن المرافعة و ابان للمحكمة سوء نيه شاطبيه ومن ورائهم وعدم صحة القرار المطعون عليه ومجامنته للواقع والحق والقانون فى شيء واستطاع الجميع ان يقرأ اتجاه المحكمة من الأسئلة التي وجهها رئيسها إلى محامى الدولة والتي جاءت لتؤكد وتقطع بأن هذا القرار لم يقف على قدمين وشهدت المحكمة أيضا بعض المناوشات البسيطة بين انصار عاشور والطاعنين وشهدت تواجد مكثفا لجماعة الإخوان المسلمين إلا أنهم وقفوا موقفا سلبيا من تلك الطعون .
وقد انتهت المحكمة الى حجز الدعوى للحكم بجلسة 10/5/2009 وفى تلك الجلسة اصدرت احكامها برفض كافة طلبات وقف التنفيذ واستمرار الانتخابات واجراتها فى موعدها ولم توقف سوي قرار استبعاد نوح وبدوي وامرت بإحالة الطعون الى هيئة المفوضين لكتابة تقريرها بشأن الموضوع مما يعنى وفاة تلك الطعون اكلينكيا وقد شمل هذا الامر الطعون السته الجديدة التي قيدت اثناء حجز الدعوى للحكم وحددت المحكمة لنظرها تلك الجلسة وهم طعنى الخرباوى وتمام طعنا على عاشور وطعنى نوح وبدوى على استبعادها من كشوف المرشحين وعل الفور انتقل المشهد بعد ايام الى محكمة النقض فى يوم 16/5/2009 لنظر الطعن رقم 172 ل 78 ق المرفوع من محمد عبد الفتاح مع الطعن رقم 173 ل 78 ق المرفوع من ثروت الخرباوى بتاريخ 31/8/2008 بشأن قرار المجلس المؤقت بتأجيل الانتخابات فى المرة الاولى الى الجمعة 14/11/2008 وبجلسة 16/5/2009 اصدرت محكمة النقض حكمها القاضي برفض هذين الطعنين وبصحة قرار المجلس المؤقت واعلن السيد رئيس المحكمة عندما سئل عن الجهة المختصة باجراء الانتخابات فقال ان الحكم قال ان هذا الاختصاص ينعقد للمجلس المؤقت المختص بادارة النقابة وقد اكد الطاعن ومن اطلعوا على مسودة هذا الحكم ان الاسباب قد قطعت بأن الاختصاص ينعقد للمجلس المؤقت وتوقع الجميع وترقبوا صدور قرار بوقف الانتخابات ولكن ابدا لم تظهر هذه الاسباب ولم يظهر الحكم واستمرت الانتخابات في طريقها سائره وهو ما يجعلها فى حالة اجرائها عند ظهور هذا الحكم محل مطعن بل ان السيد رئيس لجنة جنوب القاهرة قد طلب منه من بعض المرشحين ومن الطاعن رسميا ان يؤجل الانتخابات لمدة اسبوع واحد فأبى الا ان يسير بها فى طريقها دون توقف .
"الدعاية"
الدعاية هذه المره كانت بمثابه استكمال لمرحلتي الدعاية السابقتين فلم تشهد متغيرات او ارتفاع لنسبتها الا قليلا وان كان أهم ما حدث فيها هو تنازل المرشح منتصر الزيات عن أماكن دعايته المحجوزة باسمه بمبنى النقابة العامة لرجائي عطية وقد سار عاشور في منهجه بشأن الدعاية عن طريق المؤتمرات لمجمعه بصحبه فريقه اما رجائي عطية فقد غير استراتيجيته الدعائية عن طريق ذهابه الى المحاكم الجزئية برفقه مؤلفاته التى كان يهديها لمكتبه النقابة بكل محكمة جزئية فيلتف حوله المحامون وقد كسب عطية بهذا الأمر ارضا جديدة اما حمدي خليفة أو اوباما كما يطلق عليه مناصروه فقد اعتمد علي اتصالاته بمناصرية والذهاب إلى اى مكان يدعي اليه ويكون به محامون مع الاعتماد على نشر انجازاته بنقابة الجيزة وبساطته التي لاقت صدى لدى كثير من الشباب ومع زيادة الهجوم عليه من من منافسيه وبالأخص عاشور كانت ترتفع اسهمه .
اما طلعت السادات فقد اعتمد على زياراته للمحاكم و أ قامة مؤتمرات وعزومات لمجاميع من المحامين وخطبه الرنانة وهجومه اللاذع للحكومة
اما الفارس الخامس نوح فقد وضع في موضع لا يحسد عليه اذ انه ترشح فاستبعد فأخذ يناضل بشأن عودته وعندما عاد لم يكن هناك وقت ليأخذ حقه فى الوصول الى الناخبين وخصوصا الجدد من الشبان الذين لم يسبق لهم معرفة نوح كنقابي من طراز خاص نعلم ان قرار استبعاده قصد به الحيلوله بينه وبين حقه ورفضت المحكمة طلب منحه فرصة تأجيل الانتخابات فعلم ان كل الظروف ضده وان المناخ العام يصب فى محاولة ارساء سفينة النقابة على شط من ترغب الادارة فيه بعرقله منافسيه لصالحه فاثر الرجل السلامة ودعي لمؤتمر صحفى بمكتبة واعلن فيه انسحابه من الانتخابات وانضم اليه فى ذلك المرشح عطية شعلان وبالرغم من حضور رجائى عطية لهذا المؤتمر الا انه رفض فكرة الانسحاب حتى لا يترك الفرصة لمرشح الحكومة عاشور على حد قوله للفوز بالتزكية
المهم ان الكل ناخبين ومرشحين لم تكن لديهم الثقة ولا التاكد من اجراء الانتخابات فى موعدها ولكن الايام مرت سريعا وتبين ان الانتخابات ستجرى فى موعدها .
يوم الانتخابات 23/5/2009
كل العوامل السابقة كانت سببا فى عزوف الكثيرين عن الانتخابات واستبان ذلك من نسب سحب البطاقات الانتخابية والتي جاءت هذه المره خاليه من اى ختم خاص باللجنة وتوقع الجميع أيضا استحالة اكتمال الجمعية من أول مرة والتى يشترط لانعقادها وفقا للقانون 100 لسنة 93 التي يجري بموجبه حضور 50% * واحد وان التأجيل قادم لا محاله المهم ان هذا اليوم لم يشهد إقبالا من الناخبين وبالأخص فى القاهرة اذ ان محكمة شمال القاهرة والتي يصل عددها ال 60 ألف ناخب لم يحضر منهم سوى ثمانية ألاف وكذا جنوب القاهرة وإسكندرية والجيزة وهم المحافظات ذات القوى التصويتية الكبيرة شهدت إقبالا ضعيفا ومبنى النقابة العامة والتي سجلت اكبر لجنة فيها حضور 88 من 480 وكانت اقل لجنة هي اللجنة رقم 17 وشهدت حضور 17 ناخبا عابدين اكبر لجنة شهدت حضور 128 ناخبا واقل لجنة 45 ناخبا وحلوان اكبر لجنة شهدت حضور 133 من 432اما اقل اللجان شهدت حضور 77 من 441 المعادى اكبر لجنة 113 من 378 واقل لجنة من 77 من 378
ولم تكتمل الجمعية فى كثير من محافظات الجمهورية اللهم الا عدد قليل كالقليوبية والدقهلية واسيوط واقتربت من الاكتمال بسوهاج وشهد هذا اليوم بعض الاحتكاكات والمناوشات البسيطة خصوصا بين انصار عاشور وانصار حمدي خليفة بعد ان ترامت إلى أسماعهم استطلاعات الرأي التي تؤكد ارتفاع أسهم خليفة فى كثير من المحافظات وفى القاهرة والإسكندرية مما احدث توترا في أعصاب عاشور امتد أثره إلى انصاره بل أنهم حاولوا التعدي على خليفة في مبنى النقابة العامة وتعدوا على محاميه من انصاره تدعى نور وبالقطع كل تلك الأمور كانت تأتى بنتائج عكسية كما شهدت محكمة جنوب القاهرة اشتباكات انصار مرشح السيدة زينب محمد عباس والذي أعلن من الوهلة الأولى انه مرشح عاشور مع انصار عاشور بعد ظهور بعض قوائم عاشور خالية من اسمه كما شهد هذا اليوم الأول أكثر من قائمة لعاشور فى المحافظات المختلفة كان أبرزها وجود قائمتين له فى الجيزة احدهما بالصور وأخرى بالأسماء استبدل فيها مرشح يدعى على عطوة عضو مجلس الشعب – وطني عن دائرة جنوب سيناء والمفروض على القائمة بأمر الحزب ويحمل رقم 84 بالمرشح ممدوح الجمال ويحمل رقم 127 مما احدث شرخا فى صفوف هذه القائمة وخصوصا لدى الجمال وأنصاره واعاد للذكره مع حدث معه فى الانتخابات في الدورة الماضية وحدوث هذا الأمر معه أيضا وقد قيل ان الجمال هو احد ممولي هذه القائمة .
وشهد هذا اليوم ظهور قائمة وحيدة للإخوان المسلمين باسم لجنة الشريعة عنوانها وعد صادق .. موقف ثابت قائمة الوحدة الوطنية المستوى العام وضمت 14 عضو أولهم احمد سيف الإسلام حسن البنا وأخرهم مرشح القطاع العام محيي الدين حسن وقد تركت لجنة الشريعة مكانا خاليا فى القائمة لاختيار الناخب اما قوائم عاشور فقد اتخذت لنفسها عنوان النقيب هو النقيب بإذن الله . وبدأت بجمال سويد وانتهت بوردانى التونى وقد شهدت بعض المتغيرات فى الوسط وفقا لمقتضيات التوزيع الجغرافي والمؤائمة الانتخابية مع ملاحظة وجود دعاية فردية لكثير من إفراد القائمة كسيد عبد الغنى و عمر هريدي وخالد ابو كريشه وعاكف جاد وسعيد عبد الخالق والدرمللى الطماوي
كما ظهرت قائمة أطلقت على نفسها قافلة الخير واختارت هذه القائمة نقيبا لها هو حمدي خليفة ويتردد ان هذه القائمة اختارت حمدي بعد ان استشعرت قوته وسط المحامين وضمت هذه القائمة عشره مرشحين على المستوى العام هم إبراهيم العرب واحمد زناتي واحمد فوزي وبدر النخيلى وسعيد الفار وعاطف خضر وعلى عطوة وفاطمة الزهراء غنيم وفايز لاوندي ووليد حجاج ومن القطاع العام طارق شيحة وعبد العليم عبد التواب ومحمد رشدي رشدان ومن مرشحي المحاكم الابتدائية حاتم نصار عن شمال القاهرة وعيسى ابو عيسى عن جنوب القاهرة .
كما ظهرت قائمة مرشحي رابطة المحامين الاسلامين عن المستوي العام وضمت المرشحين الستة المشير احمد على و أيمن محمد السيد و حازم رشدي و حسن على محمود و علاء علم الدين و محسن قرني ولم ترصد ايه قوائم أخرى وان شهدت أروقه اللجان دعاية متفرقه للمرشحين على المستوى الفردي وبالأخص بالنسبة للمحاكم الابتدائية والتي انشغل أنصارهم بها بعيدا عن انشغالهم بالمعركة على المستوى العام والتي يبدو انه من الصعوبة بمكان لاى من المرشحين الفرادى على المستوى العام فى ايه فرصة للنجاح البته وقد أثبتت هذه المرحلة تفوقا واضحا لقائمة الأخوان والتي تطلق على نفسها قائمة القوى الوطنية نظرا لأنها لم تشهد ثمة تغيرات على محتوى أعضائها يضاف إلى ذلك ان القائمة المجابهة لا تجد من يخدم عليها مثلما يفعل رجال الإخوان في وحدة وتناسق واتحاد غير مشروخ بعيدا عن الدعاية الفردية وان لم يمنعوها فقد لوحظ وجود دعاية فردية للدكتور السقا ومحمد الدماطي وممدوح إسماعيل اما باقي إفراد القائمة فقد التزموا بها وانصهروا فى الدعاية إليها بالرغم من ان الإخوان لم يكثفوا وجودهم فى كثير من اللجان نتيجة ثقتهم الكاملة فى عدم اكتمال النصاب مع ملاحظة إن قائمة الأخوان جاءت مطبوعة مرة بثلاثة عشر اسما ثم يقومون بإضافة الاسمين الرابع عشر وهو صلاح الدين فرج احمد رقم 148 بالإضافة إلى رقم 77 علاء القادري وهو عضو سابق بمجلس النقابة والأخرى بها 14 اسما مطبوعا ويضاف إليهم رقم 77 علاء القادري وقد وردت أنباء من كثير من المحافظات في الوجه البحري كا لمنصورة والمنوفية وقنا وأسوان ومصر الجديدة بوجود تفوق ملحوظ لحمدي خليفة ووجود تراجع ملحوظ لعاشور
المهم إن اليوم قد انتهى وقد أعلن السيد المستشار فاروق سلطان رئيس محكمة جنوب والمشرف على الانتخابات عدم اكتمال النصاب طبقا لنص المادة 3 من القانون 100لسنة 93 اذ ان نسبة الحضور المطلوبة هي 50% + 1 او لم يكتمل هذا العدد إذا إن اجمالى أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت والانتخاب هم 709 207 الف عدد الذين أدلوا بأصواتهم 69289 وعليه فقد أعلن سيادته تأجيل الانتخابات للسبت المقبل 30/5/2009 وفيه تكتمل الجمعية العمومية بحضور 1/3 الأعضاء .
وكالعادة فأننا من الممكن ان نقول ان هذه المرحلة شهدت لقطات يجب التوقف امامها :
اولا :ابرز ما تم رصده في هذا اليوم عن اللجان الانتخابية أنها كانت ضيقة للغاية ولا يوجد بها أماكن او ستائر لتحجب الناخب عمن يجاوره مما افقد العملية الانتخابية كثيرا من شفافيتها لتدخل بعض الناخبين للتأثير في بعضهم الأخر كما يلاحظ تواجد كثيف لرجال الأمن بالقرب من أماكن التي توجد بها اللجان الانتخابية ولكن هذا الأمر لحفظ الأمن عن بعد ولم يرصد ثمة تدخل من جانب الأمن إلا في بعض المحافظات فى الوجه القبلي وكانت معظمها فردية بالدعوة لمرشح لمنصب النقيب ولكنها ليست بالصورة السافرة واعتمدت على العلاقات التي تربط رجال الأمن بالمحامين.
ثانيا : التواجد الاعلامي الكثيف للمرشحين لمجلس النقيب في الفضائيات والصحف المختلفة كما ان بعض الصحف اعتنقت افكار مرشح بعينه وبعدت عن الحيدة بالنسبة للاخرين كالدستور التي مالت ناحية عاشور والمصري اليوم التى مالت ناحية عطية كما ان اليوم السابع بدأت بداية محايدة ثم سرعان مالبثت أن مالت ناحية عاشور وكذا الانباء الدولية فمالت ناحية عطية اما الصحف القومية فقد تباينت تغطيتها الانتخابات واختلاف رؤي محرريها حتى فى الصحيفة الواحدة .
ثالثا : ان كل هذا اللغط الاعلامى قد يكون سببا فى جعل الناخب يوم الانتخابات فى غير حاجة الى اوراق الدعاية التي كانت توزع فى هذا اليوم وظهر بوضوح ان الناخب قد جاء اللجنة مكونا عقيدته وعارفا طريقه بالنسبة للاختبار .
رابعا: اهتزاز صورة هتيفه الانتخابات ومحترفى القيام بدور التخديم فى المؤتمرات ويوم الانتخاب وبالاخص يوم الانتخاب فلم يعد أثرهم ذا تأثير واضح مثلما كان فى السابق .
خامسا : ان المحامين الشبان وضح عليهم هذه المرة انهم اصبحوا يأخذون قرارتهم من رؤوسهم وأنهم لم يسلموا انفسهم لاحد فوضح بقوة صعوبة السيطرة عليهم خصوصا وانهم دائما هم وقود الانتخابات والذين يمنون بالوعود والامال التي تتبخر فور وصول المرشح لمقعده والنجاح .
سادسا : اتسام الدعاية الخاصة بقائمة التيار الاسلامي وقائمتهم المطلق عليها قائمه القوة الوطنية بالهدوء والبساطة من غير تواجد كبير على عكس القائمة المجابهه لهم و بالرغم من ذلك ظهر بوضوح قوة قائمتهم خصوصا وانها قد بدت فيها ملامح التغيير وحتى من وجد فيها من افراد الحرس القديم لهم كثير من المريدين كسيف الإسلام البنا وطوسون ود.السقا .
سابعا : استمرار مسلسل العزوف عن التصويت وان كان مرجع ذلك الأمر هو تيقن الكثيرين باستحالة اكتمال العدد المطلوب وبالتالي فان التأجيل قادم لا محاله ويرجع البعض ذلك إلى عدم اكتمال تنقية الجداول على الوجه الأمثل وان كان أمر اكتمال الجمعية في المرة القادمة أمر سهل للغاية .
ثامنا : أسباب تراجع القائمة الخاصة بالنقيب السابق يرجع إلى انشغال مرشحي الدوائر الابتدائية بمعركتهم وعدم ثبات تأييده لواحد بعينه منهم مما جعل كثير ممن نزل تحت لوائه من الخارجين عليه وهو ما اشرنا له في تقريرنا الأول.
تاسعا : وضوح الرغبة لدى جموع المحامين في التغيير وكما يقال التغيير سنه الحياة وانها لو دامت لأحد ما وصلت لغيره ووضوح اقتراب الشبان للخطاب الأقل سهولة والميل ناحيته مع الميل ناحية من سيقدم لهم الخدمات باعتبار إن الأغلبية منهم من الكادحين الذين يتمنون ان تحتويهم النقابة وتضيف إليهم بعيدا عن شعارات الزعامة والمواقف الكبرى فلن يقدر على حمل هذه المواقف الكادحين المثقلين بالهموم وكما يرددون فاقد الشيء لا يعطيه.
عاشرا : انه بالرغم من إجراء الانتخابات في الجولة الأولي والإعلان عن إجراء جولة الإعادة إلا إن بعض المرشحين يشكو ن في انه من الممكن حتي بعد صدور النتيجة اظهار حكم محكمة النقض والطعن على العملية الانتخابية لتعود مسألة الكر والفر وقالوا ان هذا الأمر هو السيناريو المتوقع اذ لم تأتي النتيجة على هوي جهة الإدارة .
الحادي عشر : اثبتت الانتخابات أن مسألة الالتزام الحزبي أمر ليس له وجود وان قيام الحزب الوطني بملء الدنيا ضجيجا بشأن تواجد مرشحيه وانه سيحصد مقاعد فان هذا الأمر غير محتمل على ارض الواقع حتى ان القائمة التي ظهرت واطلق عليها اسم قافلة الخير كان السبب في حصدها لبعض الأصوات أنها وضعت اسم حمدي خليفة كنقيب فاعتبرها من يرغب في التغير أنها قائمة التغير المنتظرة وان لم يكن يحصدها للأصوات لدرجة وصولها إلى حصد مقاعد .
الثاني عشر : وضوح انشغال المرشحين عاشور وعطية ببعضهما البعض وتناول كل منهما الأخر بالنقد والتجريح مع وضوح هدوء حمدي خليفة وبساطته وتعامله مع الانتخابات بهدوء وعدم انسياقه وراء مهاجميه ممن ينافسونه على المنصب مما اكسبه أرضا كثيرة .
وعليه فقد انتهت هذه الجولة وأمر المستشار صاحب القرار بالدعوة لاعادة المشهد بكامل أبطاله يوم 30/5/2009 ترى ماذا تكون النتيجة
هل ستعصف رياح التغيير برؤوس كثيرة أم أن الحرس القديم سيلملم اوراقه ؟؟
للأعلى
 
+رد بإقتباس
سامح عسل
المشاركة May 27 2009, 11:17 PM
مشاركة #2


عـضـو متميز


المجموعة: :*: مــشــرف :*:
المشاركات: 788
التسجيل: 13-8 08
البلد: الإسكندرية - مصر
رقم العضوية: 3,680



تحليل علمى وواقعى غاية فى الدقة والأمانة .


--------------------

للأعلى
 
+رد بإقتباس

الرد على الموضوعكتابة موضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 23rd November 2017 - 09:15 AM

إن إستعمال موقعنا يخضع لمعرفة وقبول جميع البنود الواردة في قوانين المنتدى و سياسة الخصوصية

- إدارة الموقع تحذر من وضع اى روابط او مواضيع بها أى اعتداء على الملكية الفكرية او حق المؤلف

و الموقع غير مسئول عن هذه المواضيع ان وجدت

- رجاء من كل الأعضاء من يجد اى موضوع به مخالفه لقوانين المنتدى ابلاغ الادارة لاتخاذ اللازم نحوه

- كل ما يكتبه الأعضاء هو تعبير عن رأيهم الشخصى و ليس بالضرورة هو رأى ادارة المنتدى

و نهيب بالسادة الأعضاء قراءة قوانين المنتدى قبل البدء فى المشاركة

أفضل عرض للمنتدى من اعدادت الشاشة 768 * 1024 بكسل



المجموعة البريدية لمنتدى محكمة مصر

البريد الإلكتروني:

اشترك فى المجموعة ليصلك كل ما هو جديد بالمنتدى